كيف تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع الشباب؟

رَبى النبي (صلى الله عليه وسلم) جيلاً مؤمناً وملتزماً بمفاهيم وقيم الإسلام، وكان الغالب في هذا الجيل شريحةِ الشباب.